شرح السنة للإمام البربهاري – المسألة السابعة والثلاثون ومابعدها